المفاهيم الأساسية

علم الأحياء

الحواس

الإدراك

اللمس

مقدمة

هل سبق أن كنت في مصعد وتساءلت عن دور النقاط الصغيرة العديدة الموجودة على الأزرار؟ يمكنك أن تجد هذه النقاط أيضًا على لافتات أرقام الغرف في المباني العامة، وعلى ماكينات الصراف الآلي (آلات صرف النقود). تمثل مجموعات النقاط تلك نظامَ كتابة خاصًّا للمعاقين بصريًّا، يسمى طريقة برايل. فعن طريق لمس النقاط بأصابعهم، يستطيع الناس قراءة ما هو مكتوب على لافتة أو زر مصعد. هل ترغب في أن تعرف كيف تقرأ بأصابعك؟ سوف يبين لك هذا النشاط كيف تفعل ذلك!

معلومات أساسية

لوقت طويل، ظلت القدرة على الرؤية شرطًا أساسيًّا للقراءة؛ فلم تتح وسيلة أخرى للقراءة للمكفوفين أو ضعاف البصر. ولم يتغير هذا إلا في مطلع القرن التاسع عشر، عندما ابتكر صامويل جريدلي هاو -مؤسس مدرسة نيو إنجلاند للمكفوفين- خط بوسطن البارز Boston Line Type، وهو أول نظام كتابة للمكفوفين. اعتمد النظام على شفرة قراءة لمسية، وهو ما يعني القراءة باللمس، وتألف من أبجدية لاتينية بارزة ومبسطة.

يمكننا القراءة بهذه الطريقة لأن أطراف أصابعنا تحتوي على شبكة ضخمة من النهايات العصبية ومستقبِلات اللمس التي تتيح لنا تعرُّف النتوءات الصغيرة على قطعة من الورق. وبمجرد تنشيط مستقبلات اللمس هذه عن طريق استشعار أي نتوء، تُرسل إشارة من الأعصاب الموجودة في أطراف أصابعنا لتصل إلى أدمغتنا، التي تكون قادرةً بعد ذلك على فك رموز المعلومات التي حصلنا عليها عن طريق لمس الورقة.

طور لويس برايل طريقة برايل في عشرينيات القرن التاسع عشر، وتتكون من نقاط بارزة مرتبة في خلية مكونة من ست نقاط. ويجري تخصيص نمط مختلف من النقاط لكل حرف من حروف الأبجدية. استلهم برايل هذه الفكرة من شفرة عسكرية تسمى الكتابة الليلية. أتاحت الكتابة الليلية للجنود تواصل بعضهم مع بعض في أثناء الليل دون إصدار أي أصوات أو استخدام الضوء. وعلى الرغم من أنه جرى ابتكار العديد من أنظمة الكتابة التي تُقرأ عن طريق اللمس مع مرور الوقت، إلا أن طريقة برايل حظيت باستخدام واسع النطاق، ولا تزال تُستخدم حتى اليوم. هل ترغب في اختبار حاسة اللمس لديك، ومعرفة كيفية قراءة هذه النقاط؟ أمسك إذًا بورقة ولنبدأ!

المواد المستخدمة

  • ورق رسم بياني
  • ورق برشمان
  • قلم رصاص أو أي شيء مدبب آخر، مثل إبرة الحياكة
  • ورق مقوى
  • جهاز كمبيوتر أو جهاز محمول متصل بالإنترنت
  • شريط لاصق
  • مساعد

الإعداد للتجربة

  • ابحث عن أبجدية طريقة برايل على شبكة الإنترنت لتعرف نمط النقاط الذي يرمز لكل حرف.
  • ضع ورقة الرسم البياني على الورق المقوى.

الخطوات

  • اختر مربعًا واحدًا من ورقة الرسم البياني، واضغط بلطف على الورق بطرف القلم الرصاص أو إبرة الحياكة -واحرص على عدم ثقب الورق.
  • اقلب ورقة الرسم البياني. هل يمكنك أن ترى النتوء البارز في الورقة؟ مرِّر طرف سبابتك على هذا الموضع. ما الذي تشعر به؟ وما الحرف الذي ترمز له نقطة واحدة؟
  • كرر هذه الخطوة، لكن هذه المرة اختر مربعين متجاورين، واضغط برفق على الورقة بطرف القلم الرصاص، مرة في كل مربع. عندما تقلب ورقتك، هل يمكنك أن تشعر بكلا النتوءين المتجاورين بأطراف أصابعك؟ ما الحرف الذي يرمز له نمط النقاط الذي اخترته؟
  • ضع ورقة برشمان بعد ذلك على ورقة الرسم البياني، وثبتهما معًا بالشريط اللاصق. فكر في كلمة كاملة لتكتبها. وبمساعدة أبجدية طريقة برايل التي وجدتها على شبكة الإنترنت، ارسم أنماط النقاط المناظرة لكلمتك على ورقة البرشمان. سوف تساعدك ورقة الرسم البياني في الأسفل في الحفاظ على انتظام النقاط.
  • ضع ورقة الرسم البياني أعلى الورق المقوى، واقلب ورقة البرشمان، وضعها على ورقة الرسم البياني.
  • اضغط على كل نقطة من نقاط النمط الذي كتبته على ورقة البرشمان لصنع نتوءات في ورقة الرسم البياني تحتها. وعندما تنتهي، اقلب ورقة الرسم البياني وحاول قراءة الكلمة بأصابعك. هل تستطيع تمييز الحروف الفردية؟ هل تستطيع قراءة الكلمة كلها؟ هل ثمة فارق بين القراءة بعينين مغلقتين أو مفتوحتين؟
  • اطلب من مساعدك إنشاء نمط من النقاط لحرف واحد بالطريقة نفسها التي فعلت بها هذا في الخطوة الأولى. يجب على المساعد ألا يخبرك بالحرف. وبمجرد أن يكمل مساعدك نمط النقاط، راجع أبجدية برايل مرة أخرى، ثم أغمض عينيك. حاول التعرف على الحرف بأطراف أصابعك دون النظر. هل يمكنك التعرف على الحرف الصحيح؟
  • كرر هذا التحدي أي عدد تشاء من المرات -أو اجعل الأمر أكثر صعوبةً واطلب من مساعدك كتابة كلمة كاملة بطريقة برايل. هل يمكنك قراءة الكلمة وعيناك مغلقتان؟
  • نشاط إضافي: هل يُحدِث الإصبع التي تستخدمها في القراءة فرقًا؟ جرب استخدام إصبعك الوسطى أو الخنصر بدلًا من السبابة، لتعرف أي الأصابع أفضل في التعرف على الكتابة.
  • نشاط إضافي: يمكنك أيضًا قراءة طريقة برايل بيديك الاثنتين. يستخدم قارئو طريقة برايل إصبعي السبابة في اليدين اليمنى واليسرى في وقت واحد لتقليل وقت القراءة. كيف تصف القراءة بيد واحدة مقارنة بالقراءة باليدين؟
  • نشاط إضافي: حاول تغيير المسافات الفاصلة بين النقاط. هل يمكنك قراءة الأحرف بصورة أفضل إذا كانت النقاط أقرب إلى بعضها البعض أم إذا كانت متباعدة؟

الملحوظات والنتائج

هل استطعت القراءة بأصابعك؟ قد يكون الأمر في غاية الصعوبة إذا لم تكن معتادًا عليه. لكن لا بد أنك استطعت الشعور بالنتوءات التي صنعتها بالقلم الرصاص على ورقة الرسم البياني. وإذا مرَّرت إصبع السبابة على الورقة، سوف تتعرف مستقبلات اللمس في طرف إصبعك على الفرق بين الورق المسطح والنتوءات. يحفز هذا المستقبلات فترسل إشارة من الأعصاب الموجودة في أطراف أصابعك إلى دماغك. ويمكنك أن تعرف بهذه الطريقة عدد النتوءات التي شعرت بها على الورق، وموضعها في الخلية المكونة من ست نقاط.

عادةً ما يُستخدم إصبعا السبابة للقراءة بطريقة برايل، على الرغم من أن الأصابع الأخرى أيضًا قادرة على تحديد النتوءات. وسوف يُحدث مدى تقارب المسافة بين النقاط الفردية أو تباعدها فارقًا. فإذا كانت المسافة بين النقاط بعيدةً جدًّا، فلن تتمكن إصبع واحدة من التعرف عليها. وإذا كانت النقاط متقاربة جدًّا، فقد لا تتمكن من تمييز نقطتين منفصلتين بإصبعك. والآن، بعد أن عرفت كيفية القراءة بطريقة برايل، جرب أن تقرأ النقاط بأصابعك في المرة القادمة التي تراها فيها!