مفاهيم رئيسية

دهون

تغذية

طعام

وجبات خفيفة

مقدمة

هل تستمتع بتناول رقائق البطاطس؟ إذا كانت إجابتك بنعم، فلست وحدك. تُعَد رقائق البطاطس إحدى أشهر الوجبات الخفيفة. في الواقع، يأكل الكثير من الناس ما يزيد على كيس كبير من الرقائق شهريًّا. هل لاحظت أن يدك تصير دهنية عندما تأكل هذه الرقائق؟ ربما سمعت البعض يقولون إن رقائق البطاطس ضارة لأنها تحتوي على الكثير من الدهون التي يُعَد بعضها غير صحي. هل هذا صحيح؟ قم بهذا النشاط واكتشف بنفسك مقدار الدهون الموجودة في رقائق البطاطس!

 

خلفية عامة

تُعَد الدهون أحد المكونات الأساسية في غذائنا، وهي مهمة من أجل أجسادنا. ويحتوي النظام الغذائي الصحي على نسبة 20% من السعرات الحرارية الناتجة عن الدهون. فما الذي يجعل الدهون مفيدة لنا؟ تستخدم أجسادنا الدهون من أجل تخزين الطاقة وهضم الفيتامينات التي تذوب في الدهون. وكذلك تحتاج أدمغتنا إلى الدهون لتعمل جيدًا. لماذا إذًا نسمع الكثير حول الدهون الضارة؟ السبب هو أن هناك أنواعًا كثيرة من الدهون في الطعام وليست كلها صحية.

إذا كنت قد قرأت من قبل بطاقة المعلومات الغذائية التي توجد على الأطعمة فربما لاحظت أن قائمة الدهون مقسمة إلى دهون "مشبعة"، و"غير مشبعة" و(في بعض الأحيان) "الدهون المتحولة". تشير الأسماء المختلفة إلى أنواع الدهون الناتجة عن تركيبات كيميائية متنوعة لجزيء الدهن. ولكن أي هذه الدهون "سيئ" وأيها "جيد"؟ في الأغلب، توجد الدهون غير المشبعة في الأغذية والزيوت النباتية، وثبتت فائدتها للصحة. أما الدهون المشبعة، والتي تأتي بشكل رئيسي من المصادر الحيوانية، فعادة ما تتسبب في زيادة خطورة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. يجب ألا يحتوي النظام الغذائي الصحي على "الدهون المتحولة" على وجه التحديد، وهي دهون مُعَدَّة صناعيًّا. ويحتوي أغلب الطعام الذي نتناوله على بعض كميات الدهون، وتكون في الأغلب غير مرئية فلا نلاحظها. لكن هل تعلم أن رقائق البطاطس تحتوي على نسبة من الدهون تصل إلى 35%؟ بعض هذه الدهون دهني الملمس، أي أنه يذوب جزئيًّا ويترك طبقة زيتية على الأشياء التي يلمسها. وثَمة طريقة سهلة للتمكن من رؤية هذه الدهون تسمى اختبار البقعة الدهنية. أحضر بعض رقائق البطاطس وشاهد ذلك بنفسك في هذا النشاط!

الأدوات

  • سطح نظيف لإجراء النشاط عليه، معرَّض لأن يتسخ بالدهون.
  • ورقة رسم بياني
  • ورقة شمعية
  • ورقتان عاديتان
  • نشابة (مرقاق العجين)
  • مقص
  • مؤقِّت
  • ميزان مطبخ رقمي
  • نوعان مختلفان من رقائق البطاطس (استخدم النوع العادي، والنوع الذي يحتوي على كميات منخفضة من الدهون. يفضل أن يكون النوعان من نفس المـُصَنِّع).
  • شريط لاصق
  • شباك ذو إضاءة جيدة (مع إمكانية لصق قصاصات من الورق عليه).

التحضير

  • باستخدام المقص، قص مستطيلين من ورقة الرسم البياني بأبعاد 18× 12 سنتيمترًا تقريبًا (7×5 بوصة).
  • قص قطعتين من الورقة الشمعية بحيث تكونان أكبر قليلًا.
  • اكتب على ورقة عادية، وقطعة ورقة الرسم البياني، وقطعة الورقة الشمعية "بطاطس عادية"، ثم اكتب على المجموعة الأخرى من الورقات الثلاث "بطاطس منخفضة الدهون".
  • باستخدام ميزان المطبخ، زن نحو 28 جرامًا (أونصة واحدة) من كل نوع من البطاطس؛ العادية ومنخفضة الدهون. ضع كل مجموعة على حدة فوق الطاولة في الوقت الراهن.

الطريقة

  • التقط بيديك بضع رقائق من البطاطس العادية من الكيس. انظر إليها عن كثب. هل تبدو دهنية جدًّا؟
  • فتِّت رقائق البطاطس بين أصابعك. كيف تبدو أصابعك؟ هل تستطيع أن ترى طبقة دهنية لامعة عليها؟ بم تشعر عندما تفرك أصابعك بعضها ببعض؟
  • اغسل يديك وجففهما جيدًا، ثم كرر الخطوتين الأولى والثانية باستخدام رقائق البطاطس منخفضة الدهون. هل تبدو مختلفة كثيرًا؟ هل يداك أقل دهنية عما كانت عليه بعد تفتيتها؟
  • اغسل يديك ثانية وضع الورقة المكتوب عليها "بطاطس عادية" على الطاولة. التقط قطعة ورقة الرسم البياني المكتوب عليها "بطاطس عادية" وضعها فوق قطعة الورقة العادية.
  • التقط بعضًا من البطاطس العادية التي حضرتها وانثرها بالتساوي على ورقة الرسم البياني بحيث تكون مغطاة بالكامل بالبطاطس.
  • ضع الورقة الشمعية المدوّن عليها "بطاطس عادية" فوق البطاطس.
  • اضغط بعناية على الورقة الشمعية واطحن رقائق البطاطس. حاول أن تجعل القطع موزعة بالتساوي على ورقة الرسم البياني. استخدم النشابة لطحن البطاطس إلى قطع أصغر حجمًا.
  • اضبط المـُؤقِّت على دقيقة، واترك البطاطس المطحونة فوق ورقة الرسم البياني طوال الدقيقة كاملة. بعد مرور الدقيقة، ألقِ الورقة الشمعية ورقائق البطاطس في سلة المهملات. حاول إزالة جميع قطع البطاطس المتبقية من على ورقة الرسم البياني أيضًا. هل تلاحظ أي بقع دهنية على ورقة الرسم البياني؟ ما حجم البقعة؟
  • ألصق ورقة الرسم البياني على نافذة مضاءة جيدًا لتستطيع أن ترى البقعة بوضوح، واتركها معلقة هكذا لمدة 10 دقائق. ما حجم المساحة المغطاة من ورقة الرسم البياني بالبقعة الدهنية؟ هل توجد بالورقة مساحات غير شفافة؟ ما مساحة كل بقعة على حدة؟
  • انظر أيضًا إلى الورقة العادية التي كانت أسفل ورقة الرسم البياني. هل تسربت أيٌّ من البقع الدهنية عبر ورقة الرسم البياني إلى الورقة العادية؟ كم بقعة دهنية تراها على الورقة العادية؟
  • كرر الخطوات من 4 إلى 10 باستخدام رقائق البطاطس منخفضة الدهون. كيف تبدو البقعة الدهنية على ورقة الرسم البياني هذه المرة؟ هل زادت المساحة التي تحتلها البقعة الدهنية من ورقة الرسم البياني أم قلت؟ ماذا تلاحظ عند مقارنتك لمساحات البقع الدهنية المستقلة التي خلفتها البطاطس منخفضة الدهون بمثيلاتها التي خلفتها الرقائق العادية؟ هل تجد أعداد البقع الدهنية في الورقة السفلية أكثر أم أقل؟
  • في النهاية، اقرأ بطاقتي المعلومات الغذائية على كيسي رقائق البطاطس. ما كمية الدهون في كلٍّ منهما؟ هل تتفق هذه الأرقام مع مساحات البقع الدهنية التي حصلت عليها؟
  • خطوة إضافية: بينما تنظر إلى البقع الدهنية على ورقة الرسم البياني، حاول أن تحسب عدد المربعات المغطاة بالبقعة، بهذه الطريقة تحصل كذلك على قياس لكمية الدهون الموجودة في نوعي الرقائق. قارن بين النتائج في نوعي البطاطس. هل توقعت هذه النتائج؟ بكم يزيد عدد المربعات الإضافية المغطاة بالدهون في حالة البطاطس العادية عنه في حالة البطاطس منخفضة الدهون؟
  • خطوة إضافية: في كثير من الأحيان تحتوي الأطعمة منخفضة الدهون على مكونات إضافية لتحل محل الدهون الناقصة. افحص بطاقتي المعلومات الغذائية على كيسي الرقائق. هل تلاحظ فروقًا بين قائمتي المكونات؟ ما الفروق الأخرى التي تراها في بطاقتي المعلومات الغذائية؟
  • خطوة إضافية: ما الأطعمة الأخرى التي تعتقد أنها تحتوي على الكثير من الدهون غير المرئية؟ حاول أن تنتج بقعًا دهنية من أطعمة أخرى بمطبخك. إليك أمثلة لبعض الأطعمة التي يمكن أن تجربها: المكسرات، أو الشوكولاتة، أو الجبن، أو الحبوب. هل فاجأتك أيٌّ من النتائج؟
  • خطوة إضافية: رقائق البطاطس بطبيعة الحال ليست النوع الوحيد من الرقائق الذي يمكن تناوله كوجبة خفيفة. يمكن عمل العديد من الرقائق بسهولة في المنزل باستخدام دهون غير مشبعة وصحية. استعن بشخص بالغ للبحث على الإنترنت عن وصفات لرقائق مخبوزة من البطاطا الحلوة، أو موز الجنة أو حتى اللفت. هل تستطيع تجهيز وجبة خفيفة مفيدة للصحة من رقائق البطاطس التي تشتريها من المتجر؟ اطلب مساعدة شخص بالغ وجرِّب بعض وصفات الرقائق المخبوزة الجديدة التي حصلت عليها!

الملحوظات والنتائج

هل رأيت بعض البقع الدهنية الكبيرة على ورقة الرسم البياني بعد طحن الرقائق؟ هذه ليست مفاجأة، إذ تُعَد الدهون مكوِّنًا رئيسيًّا في رقائق البطاطس، وربما لاحظت ذلك عندما قرأت المعلومات الغذائية على العبوتين. ومع ذلك، فعندما تنظر إلى الرقائق لا ترى كل الدهون التي تحتويها. فقط عندما قمت بتفتيت الرقائق بيديك بدأت ملاحظة هذه الدهون غير المرئية على أصابعك التي صارت لامعة وزلقة بسبب الدهون.

عند طحن الرقائق فوق ورقة الرسم البياني، لا بد أن تظهر بقعة دهنية كبيرة. عندما وضعت الورقة في الضوء رأيت أن جميع المناطق المغطاة بالدهون أصبحت شفافة. ما تفسير هذه الظاهرة؟ السبب وراء ترك الدهون للبقع الدهنية هو أن الدهون غير متطايرة، ما يعني أن نقطة غليانها مرتفعة جدًّا ولا تتبخر بسهولة. وبعكس الماء، فإن الدهون التي يمتصها الورق لا تحصل على الكمية الكافية من الحرارة لتتبخر عند درجة حرارة الغرفة. يمكن اختبار ذلك بطريقة يسيرة عن طريق إحضار ورقة ووضع قطرة زيت عليها بجانب قطرة من الماء. في البداية ستبدو المنطقتان اللتان بهما القطرتين رطبتين وشفافتين، ولكن بعد فترة، سيتبخر الماء وستجف بقعة الماء بينما ستظل البقعة الدهنية مرئية. والسبب في ذلك هو أنه عندما امتُصت الدهون في مسام الورقة، صبغت الدهون جزءًا من الورقة –والتي هي بيضاء في الأصل نتيجة لتناثُر الضوء الذي يلمع من خلالها- مما يتسبب في تناثُر أقل للضوء عند مروره خلال الورقة مما يجعلها تبدو أغمق في اللون وشفافة.

عندما قارنت بين نوعي رقائق البطاطس، ربما لاحظت أن أغلب المربعات في ورقة الرسم البياني كانت مغطاة بالبقعة الدهنية في حالة البطاطس العادية، وكذلك الورقة العادية ربما كانت تحمل كمية واضحة من الدهون هي الأخرى. أما الرقائق منخفضة الدهون فلا بد أنها تسببت في بقعة دهنية أصغر على كلٍّ من ورقة الرسم البياني والورقة العادية أسفلها. ويبدو هذا منطقيًّا لأن هذا النوع من الرقائق يحتوي على كمية أقل من الدهون التي يمكن للورق امتصاصها.

 

هذا النشاط مقدم لكم بالاشتراك مع "ساينس باديز".