تُرى كم نمرًا لا يزال حرًّا في البرية؟ في عدد شهر يوليو من مجلة "ساينتفك أمريكان"، يقدم كيه أولاس كارانت -عالم البيولوجيا المتخصص في الحفاظ على الأنواع، وعضو جمعية المحافظة على الحياة البرية- وصفًا لعمله الذي استمر على مدار عقود في تعقب تلك السنوريات المخادعة. ويقول كارانت إن الطرق التقليدية لإحصاء النمور تشوبها العيوب، وتتمخض عن أعداد مضلِّلة، غير أن الحصول على الأعداد الدقيقة للنمور البرية في المجموعات الأساسية أمر أساسي لتطوير استراتيجيات فعالة للحفاظ عليها. وعلى مدار سنوات، استخدم كارانت "مصائد التصوير" لرصد مجموعات النمور المهمة في الهند ومراقبتها. انظر عرض الشرائح لمشاهدة الصور التي التقطتها الكاميرات في مصائد التصوير.