في العصر البرونزي المبكر، لجأ الأوروبيون القدماء إلى توحيد شكل القطع البرونزية ووزنها؛ لاستخدامها باعتبارها أحد الأشكال المبكرة من النقود.

ووفق دراسة أجراها فريق بحثي من جامعة "لايدن" الهولندية ونشرتها دورية "بلوس وان" (PLOS ONE)، فقد ذهب الأوروبيون القدماء إلى استخدام القطع البرونزية المختلفة كمعيار مالي لتقدير قيمة السلع والبضائع.

وأوضح الباحثون أن "المال سمة مهمة للمجتمع البشري الحديث؛ إذ يعتمد البشر على العملات المالية في عمليات الشراء والبيع، لكن قد يكون من الصعب تحديد ذلك في السجل الأثري؛ لأن القدماء كانت لديهم أشكال غير دقيقة لقياس المعايير المالية للعملات وتحديدها، مقارنةً باليوم".

يقول مايكل كويجبرز -المدرس المساعد بكلية الآثار في جامعة لايدن، والباحث الرئيسي في الدراسة- في تصريحات لـ"للعلم": في هذه الورقة البحثية، عملنا على دراسة الطريقة التي كان يعتمدها البشر عند تقديرهم لقيمة الأشياء، وقررنا التركيز على الوزن لأننا نعتقد أن الوزن كان عاملًا حاسمًا لمعرفة هل الشيئان متشابهان أم لا، وهو أمرٌ ضروري لتطوير أي عملة ناشئة.

فحص الباحثون 5028 قطعة من الأشياء البرونزية التي حصلوا عليها من أكثر من 100 خزانة للكنوز القديمة من مناطق في أوروبا الوسطى، مثل منطقة الدانوب، و"النمسا السفلى" وهي ولاية تقع شمال شرق النمسا، وأجزاء من جمهورية التشيك.

وكانت القطع محل الدراسة مصنوعةً من البرونز بأشكال توصف بأنها حلقات وأضلاع ومحاور برونزية؛ إذ قارن الباحثون -إحصائيًّا- أوزان القطع باستخدام مبدأ علم النفس المعروف باسم "جزء ويبر"، وهو مبدأ يقوم على فكرة قيام الشخص بوزن الأشياء يدويًّا لتقدير مدى تشابهها من حيث الكتلة، وفق الدراسة.

يضيف "كويجبرز": أظهر تحليلنا أن نسبة كبيرة من الحلقات والأضلاع والمحاور البرونزية لها أوزان تجعل من الصعب تمييز بعضها عن بعض في أوائل العصر البرونزي، وحتى لو لم يكن ذلك تأكيدًا لاستخدام القطع البرونزية كعملة، إلا أنه يؤكد أن القطع والأشياء البرونزية كانت أداة معيارية مهمة بالنسبة للأوروبيين القدماء.

توضح الدراسة أنه "على الرغم من تفاوُت أوزان الأجسام، إلا أن حوالي 70٪ من الحلقات التي تمت دراستها كانت متشابهةً بدرجة كافية، بحيث لا يمكن تمييزها يدويًّا (بمتوسط 195 جرامًا)، كما أن الأشياء البرونزية كانت متشابهة في الوزن".

ويرى الباحثون أن هذا التشابه المتسق في الشكل والوزن دليلٌ على استخدامها كشكل مبكر من أشكال العملة الموحدة.

يقول "كويجبرز": كان اليورو في عصور ما قبل التاريخ على شكل حلقات وأضلاع ومحاور من البرونز، وقد تم توحيد هذه القطع الأثرية في العصر البرونزي المبكر من حيث الشكل والوزن، واستُخدمت كشكل مبكر من أشكال النقود.

يُذكر أن إنتاج البرونز في أوروبا ظهر قبل نحو 2300 قبل الميلاد، ويُعرف العصر البرونزي بأنه "عصر ظهور علم السبائك، كما لجأ البشر إلى استخدام البرونز في صناعة الأدوات والمعازق والأدوات المنزلية مثل السكاكين؛ لأنه أكثر حدةً مقارنة بالنحاس".