لو أنه تيسَّر إحلال المُستنسخات الرقمية -وهي واحدة من أبرز 10 تقنياتٍ ناشئة هذا العام- محل بعضٍ من آلاف المتطوعين لاختبار لقاحات فيروس كورونا، لكان من الممكن تطوير اللقاحات المضادة لمرض «كوفيد-19» بوتيرة أسرع، ولاستطعنا إنقاذ أعداد هائلة من الأرواح. وقد تصبح التجارب السريرية الافتراضية عمَّا قريبٍ واقعًا ملموسًا لاختبار اللقاحات والعلاجات الجديدة. ومن المُمكن أن تُساعد تقنياتٌ أخرى مُدرجة على هذه القائمة في خفض انبعاثات غازات الدفيئة، عن طريق تحويل قطاع النقل الجوي إلى استخدام الكهرباء وتسخير أشعة الشمس كمصدرٍ مباشرٍ للطاقة اللازمة لإنتاج الكيماويات الصناعية. وبفضل الحوسبة "المكانية"، سوف يتيسَّر التكامل بين العالمين الرقمي والمادي بطرقٍ تفوق ما حقَّقه الواقع الافتراضي من إنجازاتٍ. وبالنسبة للمُستشعرات فائقة الحساسية التي تُوظِّف عملياتٍ كمية، فسوف تفتح الباب أمام تطبيقاتٍ على غرار الماسحات الدماغية التي يُمكن ارتداؤها، والمَركبات القادرة على رصد ما يحدث عند مُنعطفات الشوارع.

وقع اختيار فريق توجيهي دوليٍّ على هذه التقنيات إضافةً إلى تقنيات أخرى ناشئة. وقد تولى هذا الفريق، الذي شكَّلته مجلة «ساينتفك أمريكان» Scientific American والمنتدى الاقتصادي العالمي، فحص ما يزيد على 75 تقنيةً مُرشَّحة. ومن مؤهلات الفوز أن تتمتع التقنية المُرشَّحة بإمكانية تحفيز التقدم في المجتمعات والاقتصادات عبر بلوغ مستوى أداءٍ يتجاوز الأساليب المعتادة لإنجاز الأعمال. ومن تلك المؤهلات أيضًا أن تكون التقنية مُستحدَثة (بعبارة أخرى، ألا تكون شائعة الاستخدام في الوقت الحاليّ) لكنها ستُحدِث تأثيرًا كبيرًا على الأرجح خلال فترةٍ قادمة تتراوح بين ثلاث سنواتٍ وخمس. وقد عقد الفريق اجتماعًا افتراضيًّا، بهدف فرز التقنيات المُرشحَّة وإعداد قائمة مُختصرة بأفضل الترشيحات، ومن ثم تقييمها بعناية قبل اتخاذ القرارات النهائية. ونأمل أن تُلهمك التقارير التالية مثلما تُلهمنا.

أبرز ١٠ تقنيات ناشئة لعام ٢٠٢٠

الحوسبة المكانية قد تكون الظاهرة القادمة الأبرز

الأسمنت منخفض الانبعاثات الكربونية يمكن أن يساعد في مكافحة تغير المناخ

استخدام المرضى الافتراضيين قد يُحدِث ثورةً في مجال الطب

المُستشعِرات الكمية قد تُمكِّن السيارات ذاتية القيادة من رؤية ما وراء نواصي الشوارع

إبر مجهرية قد تُمَكِّن من الحَقن وسحب عينات الدم دونَ ألم

الطائرات الكهربائية قد تكون أقرب مما تتصور

الاعتماد على أشعة الشمس في تحويل ثاني أكسيد الكربون إلى مواد نافعة

الهيدروجين الأخضر: عضوٌ جديد في أسرة الطاقة المتجددة

كيف يمكننا استخدام الطب الرقمي في تشخيص الأمراض وعلاجها؟

تخليق جينوم كامل سيُحدِث تحولًا في هندسة الخلايا