ذكرت دراسة أجراها باحثون من معهد مينزيس للأبحاث الطبية التابع لجامعة تسمانيا الأسترالية، أن اتباع نظام الكيتو الغذائي، الذي اكتسب شعبيةً كبيرةً لدى الباحثين عن الرشاقة على مستوى العالم، يؤدي إلى ظهور أعراض جانبية تشبه "الإنفلونزا".

وأوضحت الدراسة، التي نشرتها مجلة "فرونتيرز إن نيوتريشن" (Frontiers in Nutrition)، أن الأعراض تظهر بعد الأسبوع الأول من بدء اتباع حمية الكيتو، وهي حمية تحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات ونسبة متوسطة من البروتين ونسبة عالية من الدهون، وتساعد على دخول الجسم فيما يُعرف بـ"الحالة الكيتوزية"، حيث ينتج الجسم الأجسام الكيتونية من الدهون ويستخدمها مصدرًا للطاقة، ويؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم والإسراع في معدلات نقص الوزن.

تقول الباحثة الرئيسية في الدراسة "إيمانويل بوستوك" في تصريحات لـ"للعلم": يُصاب الشخص بالتعب المصاحب لنزلات البرد، والغثيان، والدوخة، وانخفاض الطاقة، والشعور بالضعف، وتغيُّر معدل ضربات القلب، وتبلغ تلك الأعراض (التي أطلقنا عليها إنفلونزا الكيتو) ذروتها بعد سبعة أيام من اتباع الحمية، لكنها تبدأ في التحسُّن وتقل حدتها في غضون الأسابيع الأربعة اللاحقة، والنتائج التي توصلنا إليها تُعد مقدمةً لمجموعة من التجارب المستقبلية التي يتم التحكم فيها جيدًا لفحص الآثار الجانبية من هذا النظام الغذائي.

وتثير الدراسة جدلًا علميًّا عن فوائد هذه الحمية الغذائية، لا سيما وأنه قد ثبتت فاعليتها في علاج الحالات المستعصية من الصرع، لكن فيما عدا ذلك فقد يُستخدم هذا البرنامج الغذائي ذاتيًّا لفقدان الوزن وتحسين الإدراك والذاكرة وعلاج السكري من النوع الثاني أو السرطان.

جمع الباحثون التجارب الشخصية لـ101 من المشاركين، وصفوا الأعراض التي أصابتهم وشدتها وتطورها الزمني من خلال 43 منتدى عبر الإنترنت.

تضيف "بوستوك": توفر وسائل التواصل الاجتماعي كمية ثرية من البيانات التي يمكن استخدامها في سياق الرعاية الصحية. قمنا بتحليل محتوى البيانات لإنتاج رؤى جديدة حول الآثار الجانبية لهذا النظام الغذائي.

وتقدم نتائج الدراسة خطوطًا عريضة لإجراء بحوث مستقبلية تسلط الضوء على الأعراض والآثار الجانبية لاتباع حمية "الكيتو"، ويمكن استكمالها عبر التجارب السريرية وبحوث الاستبانة.

وتوصي "بوستوك" بـ"ضرورة الاعتراف بأن أي تغيير في النظام الغذائي يجب أن يتم بالتشاور مع أخصائي الرعاية الصحية؛ لأن هناك العديد من التداعيات التي ترتبط باتباع هذا النظام الغذائي".