لسنوات طويلة، صورت لنا الثقافة الغربية أن الرجال حول العالم يحلمون بأجسام "فاندام" وعضلات "أرنولد شوارزنيجر" و"جاكي شان".

لكن دراسة بريطانية حديثة كشفت أن اهتمام الأشخاص بمظهر أجسامهم يختلف من ثقافة إلى أخرى، وأن الرجال غير الغربيين يبدون أقل اهتمامًا بالشكل العام لأجسامهم، وأقل سعيًا إلى الحصول على بنية عضلية قوية، مقارنةً بأقرانهم من الغربيين.

ضمت عينة البحث في الدراسة التي نشرتها مجلة "فرونتيرز إن سيكولوجي" (Frontiers in Psychology) 195 شخصًا من ثلاث دول هي: إنجلترا (69 شخصًا)، وأوغندا (31)، ونيكاراجوا (95)، واستهدف الباحثون رصد الدوافع التي تحث الرجال على بناء عضلاتهم، والضغوط التي يتعرضون لها حول مظهرهم، ومدى رضاهم عن أجسامهم.

تقول "تريسي ثورنبرو" -الباحثة في مجال علم النفس بجامعة لينكولن بالمملكة المتحدة، والباحثة الرئيسية في الدراسة- في تصريحات لـ"للعلم": وجدنا أن هناك أوجُه تشابه واختلاف بخصوص تأثير العوامل الاجتماعية والثقافية والعرقية مثل وسائل الإعلام ومجموعات الأقران على أفكار الرجال حول الكيفية التي يجب أن تبدو عليها أجسادهم.

تضيف "ثورنبرو" أن "هذه النوعية من الدراسات تساعد في تطوير إستراتيجيات لمنع الفتيان والرجال من الشعور بالضغط الاجتماعي من أجل الوصول إلى بنية جسمية غير واقعية من خلال اتباع سلوكيات غير صحية لتغيير بنية الجسم، مثل التمارين المفرطة، واستخدام المنشطات، واتباع نظم غذائية غير صحية".

جمع الباحثون عددًا من البيانات من كل مجموعة، بدءًا من التركيبة السكانية ومؤشر كتلة الجسم، وصولًا إلى رصد مشاعرهم حول التأثيرات الإعلامية وضغوط الأقران التي يتعرضون لها لحثهم على امتلاك مظهر مثالي لشكل أجسامهم.

تقول "ثورنبرو": عملنا على قياس وزن المشاركين وطولهم لحساب مؤشر كتلة الجسم، ومحيط الصدر والخصر لحساب نسبة الخصر إلى الصدر كمقياس لشكل الجسم. واستخدمنا مقياسًا جديدًا صممه باحثون بجامعة لينكولن يعتمد على صور ثنائية الأبعاد توفر نطاقًا أكثر واقعيةً لأنواع الجسم وأحجامه بناءً على قياسات أشخاص حقيقيين.

تشير الدراسة إلى أنه "في ريف نيكاراجوا مثلًا، ينخرط العديد من الرجال في أعمال جسدية مثل الزراعة وصيد الأسماك والبناء، لذلك يرتبط الجسم العضلي بشخصية الرجل غير الكسول، الذي يمضي وقته في العمل الجاد. أما في المملكة المتحدة، فيسعى الرجال إلى الحصول على نوع معين من الجسم؛ لأن وسائل الإعلام تخبرهم (ضمنيًّا وصراحة) بأن هذا هو المظهر الذي يجب أن يبدو عليه الرجل".