إن تزايد الجسيمات العالقة فى الهواء قد يؤدي إلى عواصفَ رعدية أقوى وتستمر مدةً أطول على المناطق الاستوائية، مما يجعل العواصف أكثر تطرفًا.