الدلائل تشير إلى أنّ هذه الموجات ضاهت في ارتفاعها ناطحات السحاب، وبلغ عرضها آلاف الكيلومترات عندما اجتاحت الكوكب الأحمر