قدَّم مصابون بالأرق المزيد من الإجابات الخطأ عندما طُلب منهم مطابقة الوجوه، لكن، ويا للمفارقة، أبدى هؤلاء الأشخاص قدرًا أكبر من الثقة بإجاباتهم. تقرير لكريستوفر إنتالياتا.