دراسة جديدة تشير إلى أن الأنشطة البشرية في المناطق البرية العامة ليست المؤشرَ الأفضلَ للتنبؤ بثراء الحياة البرية، وإنما عواملُ أخرى مثل مدى اتصال الغابات بعضِها ببعض، وسهولة التنقل بين مواردها، وكذا كثافة المناطق السكنية المجاورة لها. تقرير أعده جيسون جي جولدمان