مع وصول عدد بقع التسرب النفطي إلى سبعين بقعة في اليوم تقريبًا في الولايات المتحدة الأمريكية، وتراكم أطنان من المخلفات البلاستيكية التي تلوث المحيطات، يمكن للبشر الاستفادة من بعض المساعدة في تنظيف هذه الفوضى. يوضح لنا ديفيد بيلو، المحرر لدى مجلة "ساينتفك أمريكان"، كيف يمكن للبكتيريا والميكروبات الأخرى أن تلتهم ببطء هذه الفوضى التي نخلفها.