على مدار العقد الأخير، رأينا أعاصير جامحة، وجفافًا شديدًا، وعواصف ثلجية ضارية تضرب مناطق مختلفة، فهل هذه التقلبات في الطقس عشوائية أم أنها ناتجة عن التغيرات الجوهرية التي يشهدها مناخ كوكب الأرض؟ يفسر لنا مارك فيشيتي، المحرر لدى مجلة "ساينتفك أمريكان"، هذا الأمر.