تنص معاهدة الأمم المتحدة التي أُبرمت عام 1967 على أن الفضاء الخارجي ليس متاحًا لأي طرف لأن يزعم ملكيته له، غير أن هذا لم يمنع رجل أعمال واحد على الأقل من بيع أراضي على أقرب الأجرام السماوية إلى الأرض. وهذا ما توضحه كلارا موسكويتز، المحررة لدى مجلة "ساينتفك أمريكان".